"ويش" يدرس سُبُل إشراك الجمهور في علوم الجينوم

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

"ويش" يدرس سُبُل إشراك الجمهور في علوم الجينوم

تاريخ الإصدار:
١٥ أغسطس ٢٠١٧
يشارك مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" في دراسة جديدة تبحث سُبُل تطوير المنظورات والمعايير الدينية والثقافية المؤثرة في إشراك الجمهور في مجالات علم الجينوم، وأخلاقيات الطب الحيوي الإسلامية.
null
وتهدف الدراسة التي تحمل عنوان "علم الجينوم، أخلاقيات البيولوجيا الإسلامية والمشاركة العامة: نحو سد الثغرات المعرفية" إلى تحديد الهواجس الأخلاقية لدى المسلمين الذين يُطلب منهم المشاركة في دراسات الجينوم، وتقديم الحلول لهذه الهواجس من منظور إسلامي.

يقود الدراسة الدكتور محمد غالي، أستاذ الدراسات الإسلامية وأخلاق الطب الحيوي بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق في جامعة حمد بن خليفة، الذي رأس منتدى "علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية" ضمن مؤتمر ويش 2016، إلى جانب الدكتور وليد قرنفلة، مدير البحوث والسياسات في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، بمشاركة عدد من الخبراء من قطر وكندا.

وصرَّح الدكتور غالي، الباحث الرئيسي في الدراسة قائلًا: "تهدف أبحاثنا إلى المساعدة في سد الفجوات المعرفية القائمة بين العلماء العاملين في علم الجينوم وعلماء الدين الإسلامي وعموم الجماهير، بشكل يعود بالنفع على جميع الأطراف المعنية. وإنني أتطلع إلى العمل عن كثب مع زملائي في قطر والخارج لتحديد ماهية الحواجز التي تعيق هذا النوع من التفاهم حالياً، وأداء دور في تخطيها".

ويرتكز علم الجينوم على دراسة مجموعة كاملة من الجينات الموجودة في جميع الكائنات الحية، بما في ذلك البشر، وترتبط فعالية هذا العام إلى حد كبير بمشاركة عامة الجماهير، وهو ما يتطلب شعور الجماهير بالراحة في التعامل مع العاملين في هذا المجال، مثل الأطباء أو الباحثين العلميين.

ويهدف هذا المشروع البحثي المبتكر، الذي يحظى بمنحة من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، إلى تحقيق فائدة خاصة لبرنامج قطر جينوم، الذي أعلنت عنه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، خلال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية عام 2013، والذي يهدف إلى إجراء تحليل كامل لخريطة الجينوم القطري ودراسة الجينات ووظائفها، من أجل العمل على توفير الرعاية الصحية الشخصية في قطر.

وعند إنجاز الدراسة البحثية، سيتم توفير نتائجها باللغتين العربية والانجليزية، ونشرها عبر مختلف المنصات التفاعلية، والأنشطة والفعاليات العامة. كما سيتم استخدام هذه النتائج لوضع مبادئ توجيهية، تهدف إلى التأثير على السياسات العامة على الصعيد الإقليمي.

وتجدر الإشارة إلى أن جهود "ويش" في هذا المجال سبق أن أثمرت عن نشر تقرير حول "أبحاث الجينوم في منطقة الخليج العربي من منظور الأخلاق الإسلامية"، الذي تم تقديمه خلال فعاليات مؤتمر "ويش" 2016 التي انعقدت في الدوحة.

ويمكن الاطلاع على تقرير "ويش" 2016 حول "علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية" من خلال الرابط http://www.wish-qatar.org/wish-2016-ar/forum-reports-ar/forum-reports-ar

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.