"ويش" يتيح لأطفال التوحد ركوب الخيل في مرافق الشقب

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

"ويش" يتيح لأطفال التوحد ركوب الخيل في مرافق الشقب

تاريخ الإصدار:
٢١ أغسطس ٢٠١٧
نظَّم مؤتمر القمة العالمي للإبتكار في الرعاية الصحية "ويش"، بالتعاون مع مربط الشقب للفروسية، سلسلة من الحصص التدريبية وأنشطة ركوب الخيول لأطفال التوحد من رابطة قطر لأسر التوحد، في إطار برنامجه الصيفي للأطفال المصابين بالتوحد.
null
وفتح مربط الشقب أبوابه لإستضافة هذه الأنشطة من خلال إدارة تعليم الفروسية التي وفرت الخيول والتجهيزات والموظفين لإستضافة الأطفال المصابين بالتوحد للاستمتاع بركوب الخيل في الفترة المسائية لمدة أربعة أيام في الأسبوع.

وقد دأبت رابطة قطر لأسر التوحد على توفير فرص ركوب الخيل لأطفال التوحد خلال شهور الشتاء الباردة، ولكنها لم تتمكن في السنوات الماضية من تنظيم تلك الأنشطة خلال شهور الصيف الحارة. ولهذا يأتي هذا التعاون الجديد بين "ويش" والشقب ليتيح لأطفال التوحد فرصة إستخدام حلبة الشقب المغطاة والإستفادة من حصص ركوب الخيل على مدار العام.

ويهدف البرنامج الصيفي، الذي ينظمه مؤتمر "ويش" لأطفال التوحد في إطار الخطة الوطنية للتوحد، إلى تلبية احتياجات أطفال التوحد للتفاعل من خلال الأنشطة الرياضية التي تقام خارج الفصل الدراسي. وكان الأطفال المشاركون في جلسات ركوب الخيل في الشقب قد استمتعوا بمهارات الحركة والتوازن، والتجربة الحسية والوجدانية المصاحبة لركوب الخيل.

وبدأت جلسات ركوب الخيل بتاريخ 6 أغسطس الماضي وتستمر حتى نهاية الشهر. ويستمتع أطفال التوحد ببرنامج آخر منفصل من جلسات السباحة التي تعقد مرتين أسبوعيًا كان قد بدأ في الثالث عشر من يوليو الماضي، بالتعاون مع قسم الخدمات الترفيهية في مؤسسة قطر.

وسلّطت الأبحاث التي أجراها مؤتمر "ويش" الضوء على أهمية بناء شبكات الدعم لعائلات الأطفال المصابين بالتوحد، وفي ضوء ذلك تعاون مؤتمر ويش مع رابطة قطر لأسر التوحد من أجل تنظيم جلسات سباحة منفصلة لأمهات أطفال التوحد.

وصرح نيل مورز، رئيس تنمية المجتمع في مؤتمر ويش بقوله: "يتعرض أطفال التوحد في جميع أنحاء العالم للعزلة والإبعاد عن الأنشطة الرياضية والصحية التي يمكنهم الإستمتاع بها والاستفادة منها بسبب المفاهيم الخاطئة في المجتمع عن إعاقتهم".

وأضاف: "بعد أن شاهدنا بأعيننا مدى استمتاع أطفال التوحد بركوب الخيل والسباحة، والسعادة التي غمرت آباءهم وأولياء أمورهم وهم يشاهدون أبناءهم يلهون ويمرحون، فإننا نشعر ببالغ السعادة لقيام ويش بتنظيم هذا البرنامج الرياضي الصيفي، بالتعاون مع الشقب وقسم الخدمات الترفيهية بمؤسسة قطر".

وصرح أحمد خالد الحميدي، مستشار برامج الخيل بالشقب: "تنمية المجتمع من الركائز الأساسية التي تقوم عليها رسالة مؤسسة قطر، ونحن كأعضاء في مؤسسة قطر نشعر بالسعادة والاعتزاز بما قدمناه من دعم لهذه المبادرة، التي لم تدخل السرور على قلوب أطفال التوحد فحسب، بل كان لها العديد من المزايا والفوائد الأخرى لصحة الأطفال النفسية والبدنية".

أحدث تقارير ويش حول التوحد متاح للقراءة والاطلاع في موقعه الإلكتروني من خلال الرابط التالي:
http://www.wish-qatar.org/app/media/download/2794

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.