مركز سدرة للطب يفتتح عيادة إعادة تأهيل الأطفال

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

مركز سدرة للطب يفتتح عيادة إعادة تأهيل الأطفال

تاريخ الإصدار:
٠٢ ديسمبر ٢٠١٧
أعلن مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن افتتاح عيادته الطبية المتخصّصة في إعادة تأهيل الأطفال بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يوافق 3 ديسمبر من كل عام.
Dr Lisa.
كما أعلن مركز السدرة عن تعيين الدكتورة ليزا ثورنتون، المدير السابق لقسم إعادة تأهيل الأطفال في جامعة شيكاغو، رئيساً لقسم إعادة تأهيل الأطفال في مركز سدرة للطب.

وتُسهم العيادة الجديدة في تحسين حياة الأطفال الذين يعانون من إعاقات جسدية، مثل الشلل والشلل الدماغي وتلف الدماغ، من خلال علاج حالاتهم بعناية فائقة.

وتستقبل العيادة في الوقت الراهن المرضى المحوّلينَ داخلياً من مستشفى سدرة، ومن مؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية. وستقوم العيادة باستقبال المرضى المحوَّلينَ من المؤسسات الطبية الأخرى في العام المقبل.

ومن المتوقع أن تستقبل العيادة الجديدة أكثر من 1000 مريض في عامها الأول.

ويعمل بالعيادة فريق طبي متعدد التخصصات يعتمد نهجاً قائماً على مشاركة المجتمع من خلال العمل مع الأطفال المرضى وأسرهم تحت إشراف الدكتورة ليزا ثورنتون التي تمتلك خبرة تزيد عن 20 عاماً في هذا المجال.

وتتبني الدكتورة ليزا فلسفة تهدف إلى تعزيز دائرة الدعم المحيطة بالطفل وتأهيل أولياء الأمور لدعم أطفالهم خلال رحلتهم العلاجية من خلال تزويد أولياء الأمور بالمعرفة والإرشادات اللازمة. وهي الفلسفة التي تنسجم مع شعار

اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة هذا العام وهو "التحول نحو المجتمعات المستدامة والقادرة على التكيف لمصلحة الجميع".

قالت الدكتورة ليزا: "خلال فترة عملي في البحوث، قبل انتقالي لقطر، قرأت سلسلة من المقالات التي تشيد بدعم قطر للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والجهود التي قامت بها سمو الشيخة موزا بنت ناصر لتحسين حياة هذه الشريحة من الأطفال. لقد أسعدني تعامل قطر مع سكانها بهذا النوع من المصارحة، وعندما اُتيحَت لي فرصة المشاركة في هذه الجهود رحبت بها. أشعر بأنني سعيدة الحظ لمساهمتي في تحقيق استراتيجية قطر الرامية إلى مساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ليتمكنوا من الوصول إلى مرحلة البلوغ بكرامةٍ مصونةٍ بدعم من العائلة والمجتمع. وبلا شك فإن مركز سدرة للطب منارة للتعلم والاكتشاف ، ويسرني أن أكون جزءًا منه، وأن أنضم لفريقه المتنوع من المتخصصين المتفانين في عملهم والملتزمين جميعاً بتحسين حياة المرضى وعائلاتهم على حد سواء".

تباشر الدكتورة ليزا بنفسها الكشف على المرضى المترددين على العيادة بمساعدة أخصائي العلاج الطبيعي وأخصائي العلاج المهني. ويساعد تنوع تخصصات الفريق الطبي بالعيادة في وضع منهج علاجي شامل يناسب كل طفل. كما يقدم الفريق الطبي لأسرة الطفل المريض خطة مفصَّلة توضح التأثيرات المتوقعة لإعاقة الطفل على حياتهم، ويزود الأسرة بإرشادات حول أفضل الممارسات لمساعدة طفلها من أجل إطلاق قدراته الكامنة.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.