جامعة حمد بن خليفة وإكسون موبيل توقعان مذكرة تفاهم

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

جامعة حمد بن خليفة وإكسون موبيل توقعان مذكرة تفاهم

تاريخ الإصدار:
٠٣ أكتوبر ٢٠١٧
 وقعت جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وإكسون موبيل للأبحاث قطر، مذكرة تفاهم في 3 أكتوبر 2017، لتأكيد التزامهما بتطوير العلوم والتكنولوجيا من خلال أنشطة البحث والتطوير في دولة قطر. وتهدف هذه الشراكة إلى تعزيز أطر التعاون بين الجانبين من خلال تبادل المعرفة، وتوفير الفرص للطلاب، وبرامج التنمية الأكاديمية.
null
وتم توقيع مذكرة التفاهم من قبل الدكتور أحمد حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة، والسيد أليستير روتليدج، الرئيس والمدير العام لشركة إكسون موبيل قطر، خلال حفل خاص أقيم في مقر الجامعة بالمدينة التعليمية بحضور مسؤولين بارزين من كلتا المؤسستين، حيث تم الإعلان عن "برنامج علماء البحوث"، الذي سيتعاون بموجبه الطرفان في مشاريع بحثية مشتركة.

يتضمن هذا التعاون مشاركة طلاب الدراسات العليا من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، وكلية العلوم والهندسة. وستقدم البحوث الجارية في إطار هذا البرنامج مساهمات كبيرة للمشاريع في مجالات الإدارة البيئية، واستخدام المياه، والجيولوجيا، والسلامة.
EXO_6320.jpg
وفي معرض تعليقه على الشراكة والبرنامج الجديد، قال الدكتور أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة: "نحن نعمل بنشاط مع شركائنا من أجل بناء نظام قوي للابتكار وريادة الأعمال. ويرتقي هذا التعاون مع إكسون موبيل للأبحاث قطر بآفاق التعاون بين طلابنا وأعضاء هيئتنا التدريسية وباحثينا، والقطاع. ويعتبر قطاعي الطاقة والبيئة من مجالات التركيز الرئيسة في جامعة حمد بن خليفة، ونحن نتطلع إلى تبادل المعرفة والتعاون البحثي في هذا المجال. إن مثل هذه الشراكات تؤكد التزام جامعة حمد بن خليفة بتسخير خبراتها للعمل يدًا بيد مع رواد القطاع".

وبدوره، قال السيد ألستير روتليدج، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر: "يؤكد "برنامج علماء البحوث" لجامعة حمد بن خليفة وإكسون موبيل للأبحاث قطر على الالتزام المشترك للطرفين تجاه قطاع البحوث، وإرساء أسس راسخة لمستقبل قطر المستدام. ولا شك بأن التعليم يمثل ركيزة بناء أساسية في مجتمعنا، ولذلك نواصل في إكسون موبيل للأبحاث قطر العمل عن قرب مع شركائنا لتشجيع التميّز في التعليم، خاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وسعيًا من جانبنا للبناء على هذه الجهود؛ نعمل على مواصلة تقديم المساعدة لإعداد جيل جديد من العلماء والمهندسين، والذين من شأنهم الإسهام في بناء الأسس لمجتمع قائم على المعرفة، وفق رؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى".
EXO_6361.jpg
ومن خلال هذه الاتفاقية، سوف تسعى كلتا المؤسستين نحو التطوير المستمر لبرامج البحوث الطلابية، وتعزيز العلاقات بين الأوساط الأكاديمية وقطاع الأعمال، وتشجيع الابتكار، وتسهيل تطوير واستخدام أحدث التقنيات".

لمزيد من المعلومات عن البرامج والبحوث الجارية في جامعة حمد بن خليفة، يرجى زيارة: www.hbku.edu.qa.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.