ابتكارات الشباب تسطع في سماء الإبداع

    QSTP - Stars of Science dinner and grand finale - Foundation Magazine feature_287-resized.jpgبرنامج نجوم العلوم، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، يواصل نجاحه المستمر في تعزيز الابتكار وريادة الأعمال في موسمه الخامس

    جاء إسدال الستار على الموسم الخامس من برنامج نجوم العلوم الذي يُبثّ في كافة الدول العربية ليعلن عن دخول 4 مخترعين جُدد من الساعين إلى النجاح في عالم الأعمال.

    يعد البرنامج مبادرة ترعاها مؤسسة قطر بهدف تعزيز روح الريادة والابتكار في العالم العربي، وقد زاد عدد متابعيه في موسمه الخامس هذا العام عن أي عام مضى.

    شارك العالم المصري الدكتور فاروق الباز، الذي يعمل في وكالة ناسا الفضائية والذي ساعد في التخطيط للاستكشاف العلمي للقمر، كعضو لجنة تحكيم في برنامج نجوم العلوم منذ بدايته، ويصف البرنامج بأنه قد تحول إلى عمل رائع.

    قال الدكتور الباز: "يعدّ برنامج نجوم العلوم هو الأول من نوعه في هذا المجال، في البداية لم نكن نعلم من أين ننطلق أو إلى أين ننتهي. ولكننا واصلنا تطوير أداء البرنامج وأضفنا له أشياء جديدة، حتى وصل البرنامج الآن إلى مرحلة النضج".

    كما أوضح الدكتور الباز أن القائمين على البرنامج بذلوا جهوداً مضنية لكي يخرج بأفضل صورة ممكنة، ابتداءً من مرحلة قبول طلبات الالتحاق وتحري الدقة في عملية الاختيار إلى المرحلة النهائية المتمثلة في تقديم كل ذلك في شكل برنامج تليفزيوني متميز.

    في الموسم الأول، اشترك في برنامج نجوم العلوم 3 أعضاء بارزين بلجنة التحكيم وقاموا بالتحكيم خلال جميع مراحل المسابقة.
    أما الآن، فيحظى البرنامج بقدر كبير من الدعم، إلى جانب وجود حكام متخصّصين لكل مرحلة من مراحل المسابقة، يتألفون من أعضاء دائمين وخبراء ضيوف.

    ففي الموسم الأول، جرى انتقاء المرشحين خلال جولة اختيار من 4 دول مختلفة من منطقة الشرق الأوسط. وسُمح للمرشحين الذين لم يكتب لهم النجاح الاستمرار مع البرنامج من أجل دعم ومساندة المرشحين الناجحين حتى انتهت المسابقة إلى فريقين واثنين من المرشحين النهائيين. وقد أُذيعت 4 حلقات من البرنامج عبر التلفاز، بالإضافة إلى 20 حلقة يومية جرى عرضها على الموقع الإلكتروني لبرنامج نجوم العلوم.

    QSTP - Stars of Science dinner and grand finale - Foundation Magazine feature_497-resized.jpgوفي الموسم الثاني، جرى تعديل نظام البرنامج ليعتمد نظام التصفيات ليصل 4 مرشحين نهائيين فقط إلى الحلقة الأخيرة من مجمل 16 مشاركاً. وقد امتدت جولة الاختيار هذه المرة إلى 8 دول عبر منطقة الشرق الأوسط. كما تم زيادة عدد حلقات البرنامج المذاعة عبر التلفاز إلى 9 حلقات و30 حلقة يومية على الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج.

    قال الدكتور الباز: "يتمتع المرشحون المشاركون بسعة الاطلاع، كما إنهم على دراية أكثر بما سيطلب منهم بفضل مشاهدتهم للبرنامج عبر التلفاز قبل المشاركة فيه. لكن الأهم من ذلك أن متابعي البرنامج بوجه عام تعرّفوا على مدى الجهد الذي يبذله المرء حتى يصبح مخترعاً، ونتيجة لذلك يشاهدون متسابقين متميّزين. كما نرى أيضا أن المتسابقين على دراية بنوعية الأسئلة التي ستطرح عليهم وكيفية الإجابة عليها. إنهم يتعلمون كيفية الرد بإجابات سديدة ومثيرة للإعجاب. حقيقة، يحلّق برنامج نجوم العلوم بعيداً في سماء الإبداع بتقديمه فكرة لم يسبق لها مثيل، حيث يعزّز ريادة الأعمال والابتكار، ومن ينجح في البرنامج، يحظى بالفعل بالدعم في هذين المجالين".

    بينما أفاد الدكتور إياد مسعد، العميد المساعد لشؤون الأبحاث والدراسات العليا بجامعة تكساس إي أند أم في قطر وعضو لجنة التحكيم في مرحلة الهندسة بالبرنامج، أن طبيعة المشروع أيضا تغيّرت، خصوصاً في ظلّ الاهتمام المتزايد برفاهية المجتمع وتحسين مستوى المعيشة.

    قال الدكتور مسعد: "تدل المشروعات المقدمة هذا العام على مدى حرص جيل الشباب على تحسين رفاهية مجتمعاتهم والعالم أجمع. فمعظم المشروعات تهدف إلى تحسين جودة الحياة".

    وصل إلى نهائي الموسم الخامس السعودي وليد جان الذي اخترع آلة كاتبة ميكانيكية لذوي الإعاقة البصرية تعطي للكاتب قابلية لتعديل النص المكتوب قبل طباعة النقاط على الورقة. وكذلك المصري شريف يحيى الذي اخترع جهاز يستطيع من خلاله الذين يعانون من مشكلة لغوية أو من فئة الصم والبكم التواصل مع الآخرين بسهولة. بينما فاز الجزائري محمد دومير بالمركز الأول بفضل ابتكاره جهاز أحذية تشخيصية للهجن.

    قال فهد الكواري - مدير العلاقات الإعلامية لبرنامج نجوم العلوم: "لقد شاهدنا زيادة ملحوظة في عدد طلبات الالتحاق التي تلقيناها للموسم الخامس، ما يدل على زيادة الاهتمام ببرنامج نجوم العلوم".

    QSTP - Stars of Science dinner and grand finale - Foundation Magazine feature_966-resized.jpgأوضح الكواري أنهم غيّروا معايير الالتحاق في بداية الموسم الرابع للتركيز على الجودة، بعد أن صار البرنامج مصدر إلهام للعديد من الأفراد الذين أرادوا المشاركة فيه، مشيراً إلى أن البرنامج يشترط أن يكون عمر المتسابق بين 18 إلى 30 سنة، إلى جانب بعض الشروط الأخرى.

    يُعرض البرنامج حالياً في المدارس، كما يشارك فريق عمل البرنامج في معارض وفعاليات أخرى لجذب انتباه الأطفال منذ سن مبكرة.
    أضاف الكواري: "تلعب قصص النجاح الخاصة بمرشحي برنامج نجوم العلوم دوراً بارزاً في تشجيع الشباب على تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس. فمن واقع خبرتنا نرى أن الأفكار تجلب المال، لذلك نشجّع مرشحينا وخريجي أكاديمية نجوم العلوم أن يستثمروا أفكارهم وأن يصنعوا مستقبلاً أفضل لأنفسهم".

    تلك الثقافة المتمثلة في الاقتداء بالنماذج المشرفة هي التي دفعت محمد الكواري، الشاب القطري الذي وصل للمرحلة النهائية، للانضمام للمسابقة. أفاد محمد الكواري الذي كان يعمل في مجال إدارة الأعمال والإدارة بشركة خاصة أن مصدر إلهامه تمثّل في نجاح زميله القطري خالد بوجسوم الذي فاز بلقب نجوم العلوم في العام الماضي، حيث قال: "عندما رأيت خالد العام الماضي في برنامج نجوم العلوم، دفعني ذلك إلى أن أقوم بعمل جيد من أجل مستقبلي ومستقبل دولة قطر، لذلك فكرت في الانضمام إلى برنامج نجوم العلوم. لقد واجهت الكثير من الصعاب خلال المراحل المختلفة للمسابقة، لكن في كل مرة كنت أواجه مشكلة كبيرة كنت أتخيل صديقي خالد، حلمت به وتمنيت أن أحذو حذوه وأن أرفع العلم القطري في المرحلة النهائية من برنامج نجوم العلوم".

    كما أوضح محمد الكواري أن برنامج نجوم العلوم غيّر حياته إلى الأبد وحوّله من مجرد موظف إداري إلى مهندس ومصمم.
    احتل محمد الكواري المركز الثاني خلال المرحلة النهائية التي أذيعت على الهواء مباشرة عن اختراعه جهاز «i7» وهو عبارة عن جهاز تحكيم آلي لأهداف كرة القدم.

    تابع محمد الكواري: "رجوعي الآن إلى العمل الإداري أصبح أمراً مستحيلاً. لا أستطيع حقاً العودة إلى مجال إدارة الأعمال، فقد أصبحت مهندساً ومصمماً ورجل أعمال. بعد الانتهاء من مسابقة برنامج نجوم العلوم، سأعمل على تقديم هذا الجهاز للعالم كمنتج تام الصنع، فهدفي هو أن أرى هذا المنتج أعظم شيء في دولة قطر عام 2022".

    واصل الكثير من المتسابقين الذين وصلوا إلى المراحل النهائية للمسابقة وتخرجوا فن أكاديمية نجوم العلوم تطوير المشروعات التي اخترعوها في البرنامج، بالإضافة إلى أفكار واختراعات أخرى. فقد استطاع فائزون سابقون بمسابقة نجوم العلوم تأسيس 15 شركة وسجّلوا العديد من براءات الاختراع وحصدوا العديد من الجوائز العالمية وحوّلوا أفكارهم الإبداعية إلى منتجات تجارية.

    ومن تلك النماذج، وهيبة تشير – رائدة أعمال جزائرية – التي شاركت في الموسم الأول من نجوم العلوم بابتكارها كاروتلاينز«CarrotLines» وهو تطبيق على الجوال يسمح للمستخدمين بمسح الشفرة «باركود» على المواد الغذائية لاختيار الأطعمة الصحية، وجاء من بين أفضل 10 تطبيقات للصحة واللياقة البدنية على« آي تيونز» بكندا وفاز بالعديد من جوائز ريادة الأعمال والإبداع.

    كما فاز الكويتي خالد عيد بالمركز الثالث في برنامج نجوم العلوم عن اختراعه «هوليفك» وهو عبارة عن شاشة عرض افتراضية ثلاثية الأبعاد في جهاز متنقل يتيح للمستخدمين إمكانية استخدام تقنية العرض المجسم ثلاثي الأبعاد للأغراض الشخصية والمهنية والتعليمية. وقد وقّع عيد عدة اتفاقيات مع عدد من الشركات الكويتية الكبرى التي ترغب في شراء الجهاز، مثل برج الحمراء والوطنية للاتصالات وشركة زين للاتصالات ومتحف العجيري الفلكي.

    كما شارك الأردني مازن صلاح في مسابقة نجوم العلوم بالموسم الأول عام 2009 باختراعه جهاز تبريد للسيارة يعمل بالطاقة الشمسية. كما اخترع جهازاً ثانياً اسمه «StatiCap»، وهو عبارة عن غطاء ثابت لعجلات السيارة غير قابل للدوران، يستخدم لعرض الشعارات أو الإعلانات، فهو يحافظ على ثبات الشعار أو «العلامة التجارية» أثناء سير المركبة بحيث يكون واضح ومقروء مهما بلغت سرعة السيارة. وقد تم إطلاق هذا المنتج في المملكة العربية السعودية وسجل به صلاح براءة اختراع في جميع دول العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة.

    كما احتلت اللبنانية هند حبيقة المركز الثالث في الموسم الثاني من نجوم العلوم عام 2010 باختراعها نظارات واقية للسباحة مؤهلة لتسجيل درجة سرعة نبضات القلب خلال السباحة لتحسين أداء الرياضيين. ويتم تصنيع جهاز هند المسمى «Instabeat» الآن، وتتلقى الشركة المصنعة العديد من طلبات الحصول على هذا الجهاز.

    يعد هذا الاختراع ومثيله من الاختراعات الأخرى التي ذكرناها سابقاً شهادة لنجاح برنامج نجوم العلوم وقدرته على تفجير ينبوع الأفكار في عقل الشباب العربي.

    فعاليات المسابقة

    • يتقدم الراغبون في المشاركة، ممن تتراوح أعمارهم من سن 18 إلى 30 سنة من العالم العربي، بطلبات الالتحاق عبر الإنترنت على الموقع الإلكتروني www.starsofscience.com مع تقديم نبذة عن أفكارهم.
    • آخر موعد لتقديم طلبات الالتحاق للموسم السادس هو 15 ديسمبر 2013. وسيتم ترحيل طلبات الالتحاق التي تقدم بعد ذلك إلى الموسم السابع.
    • تُعرض جولة الاختيار التي يقوم بها أعضاء لجنة التحكيم في 8 دول عربية خلال الحلقة الأولى والثانية والتي يسفر عنها اختيار 16 مشتركاً يُعلن عنهم في الحلقة الثالثة.
    • يعمل المشاركون على تطوير منتجاتهم خلال البرنامج في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر بمساعدة نخبة من المهندسين والمصممين ورجال الأعمال وبعض المؤسسات.

    المراحل الأربعة للمسابقة:
    1. مرحلة الإثبات الأولي للفكرة: يُجرى خلالها اختيار 10 مرشحين من بين 16 مرشحاً ليستمروا في المرحلة التالية. يحق للمرشحين العشر حرية اختيار شريك لهم في المشروع لمساعدتهم في إحدى المراحل التالية، التي تتضمن:
    2. مرحلة الهندسة: يتم تصفية المشاركين إلى 6 مشاركين فقط.
    3. مرحلة التصميم: يتم فيها تصفية المشاركين إلى 5 مشاركين فقط.
    4. وأخيراً مرحلة إدارة الأعمال والتسويق التي يتحدد خلالها المرشحون الأربعة المؤهلين للمرحلة النهائية ليخوضوا الحلقة النهائية من برنامج نجوم العلوم التي تُذاع على الهواء مباشرة.

    خلال الحلقة النهائية، يعرض المرشحون أعمالهم بمسحة فنية يقوم بها فريق برنامج نجوم العلوم مع عروض مرئية لمنتجاتهم على المسرح التفاعلي.

    يحصل الفائز في هذه المسابقة على 50٪ من آراء لجنة التحكيم و50% من خلال التصويت العام عبر الرسائل القصيرة «SMS» والهاتف.

    يحصل المتسابقون الأربعة النهائيون على المبالغ التالية حتى يتمكنوا من تسويق منتجاتهم: 300 ألف دولار للمركز الأول و150 ألف دولار للمركز الثاني و100 ألف دولار للمركز الثالث و50 ألف دولار للمركز الرابع.