أكاديمية قطر - الخور

  • من:
  • تاريخ النشر: ٠٢ أبريل ٢٠١٧
    لتقديم الطلبات يرجى الضغط على الرابط: سجّل الآن


    مقدّمة

    تقع أكاديمية قطر الخور في مدينة الخور الساحليّة التي تبعد حوالي ٥٠ كيلومترًا إلى الشمال من العاصمة الدوحة.

    أكاديميّة قطر الخور هي مدرسة خاصّة مشتركة غير ربحيّة فتحت أبوابها في سبتمبر ٢٠٠٨ لاستقبال الطلّاب في صفوف دراسيّة من مرحلة رياض الأطفال إلى الصفّ الرابع، واستمرت في إضافة مستوى صفي واحد كل عام حتى وصلت إلى الصفّ الثاني عشر. وبداية من المدرسة المتوسّطة (الصف السادس) ينتقل الطلاّب إلى فصول منفصلة للبنين والبنات تلبيةً للاحتياجات الاجتماعيّة. تقدم الأكاديميّة برنامجًا ثنائيّ اللّغة يولي اهتمامًا خاصًّا بتعزيز اللّغة العربيّة بوصفها اللّغة الأم وتعزيز اللّغة الإنجليزيّة بوصفها لغة التدريس.

    يمتد الحرم الجديد لأكاديمية قطر الخور على مساحة ٦٢ ألف متر مربع، وقد أقيم على قطعة أرض تبلغ مساحتها ٥٢٥ ألف متر مربع غربيّ مدينة الخور بدولة قطر. وتتكون منشآت الأكاديميّة من ٨ بنايات متصلة ومشيّدة على بقاع تشرف على مساحات واسعة ذات طبيعية جميلة، وقد روعي في تصميمها حصول الطلّاب على أفضل بيئة من شأنها دعم تعلمهم وتطورهم. وتشترك البنايات في ثلاثة مداخل وصالات استقبال، حيث يؤدي كلّ مدخل إلى منطقة الإدارة والمساحات المشتركة بالمدرسة وصالات الألعاب الرياضيّة والمكتبات. وقد أنشئت المدرسة بحيث تضمّ مساحات للتعلّم صممت خصيصًا للطلّاب من مرحلة الطفولة المبكّرة وحتى الصفّ الثاني عشر. تتيح هذه المساحات إمكانية ممارسة التعلّم بأنماطه المختلفة مثل الدراسة المستقلّة والعمل الجماعيّ خارج قاعات الدراسة، كما صمّمت المساحات الداخليّة خصيصًا لدعم العمل التعاونيّ والتعلّم الذي يتمحور حول الطالب. وتوفر المدرسة الجديدة المحيط اللازم لتعليم عالميّ المستوى في بيئة ثنائيّة اللّغة، كما تدعم تنفيذ برنامج البكالوريا الدوليّة.
    وعلاوة على ذلك، يضمّ الحرم الجديد لأكاديمية قطر الخور مركزًا ترفيهيًا مزوّدًا بأحدث التقنيّات؛ حيث يضمّ ساحة كبيرة لتناول الطعام، وحمام سباحة، وصالات ألعاب رياضيّة، وقاعات ملاعب رياضية.

    المقررات والمنهج الدراسي

    تعتمد الأكاديميّة اللّغة الإنجليزيّة كلغة أساسيّة للتدريس، أما مقرّرات اللّغة العربيّة والدراسات الإسلاميّة وتاريخ دولة قطر فتدرّس باللّغة العربية. فلقد تبنّت أكاديميّة قطر الخور معايير وزارة التعليم والتعليم العالي للّغة العربيّة والدراسات الإسلاميّة وتاريخ دولة قطر التي تعرف مجتمعة باسم البرامج الوطنيّة، كما اختارت الأكاديميّة معايير دوليّة أخرى تناسب متطلّبات كل مادّة دراسيّة في المدرسة الابتدائيّة. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ أكاديميّة قطر الخور هي مدرسة معتمدة من منظّمة البكالوريا الدوليّة وتقدّم حاليًا برنامجيّ السنوات المتوسّطة ودبلوم البكالوريا الدوليّة في المرحلتين المتوسّطة والثانويّة وهي مرشحة حاليًا لنيل الاعتماد اللازم لتقديم برنامج البكالوريا الدوليّة للسنوات الابتدائيّة.

    تتوافق جميع البرامج التعليميّة مع معايير المواد الدراسيّة وأهدافها لضمان الترابط السليم بين المهارات التي تتوخى إكسابها للطلاب. تتبنى الأكاديميّة استراتيجيّات مختلفة للتعليم والتعلّم؛ إذ تطبّق نهجًا تدريسيًا يتمحور حول الطالب عبر التعلّم القائم على الاستقصاء، وتسعى لإمداد الطلّاب بمعرفة المحتوى التعليميّ إلى جانب مساعدتهم في صقل مهارات التفكير الناقد بحيث يصبحوا متعلمين نشطين ومواطنين عالميين على أتمّ استعداد لدعم مجتمعهم والعالم أجمع.

    يُذكر أيضًا أنّ أكاديمية قطر الخور حائزة على الاعتماد الكامل من رابطة الولايات الوسطى للكليّات والمدارس من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر.
    Qatar Academy Al Khor
    qatar academy al khor 1
    qatar academy al khor 2
    qatar academy al khor 3
    ما هي مميّزات أكاديميّة قطر الخور؟

    أكاديمية قطر الخور مدرسة دوليّة تقدم برنامجًا لغويًّا فريدًا يرسي الأسس لخوض حياة حافلة بالتعلّم المستمر. ويرتكز برنامجنا اللّغوي القويّ على اللّغة الإنجليزيّة بوصفها لغة التدريس إلى جانب اللّغة العربيّة، كما تقدّم المرحلة الثانويّة اللّغة الفرنسيّة كلغة ثانية. وعلاوة على ذلك، توفر بيئة أكاديميّة قطرالخور بشكل يوميّ مناخًا محفّزًا للطلّاب على الحضور إلى المدرسة والانخراط المستمر في أنشطتها وتجربة جميع الأنشطة الصفيّة واللاصفيّة التي تمدّهم بالدعم الأكاديميّ والوجدانيّ والبدنيّ والاجتماعيّ. ولا يقتصر ما نقدّمه من أنشطة على اليوم المدرسيّ، بل يقوم فريقنا المختصّ في كلّ فصل دراسيّ بتقديم مجموعة متنوعة من الأنشطة خارج ساعات الدوام المدرسيّ مثل الرحلات التعليميّة المحليّة والدوليّة ليختار منها الطلّاب ما يناسبهم. ويتعلم الطلّاب التعاون والعمل المشترك، وأن يكونوا مواطنين مسؤولين يردون الجميل إلى مجتمعهم عبر طائفة متنوّعة من المشروعات الخيريّة والخدمات المجتمعيّة. وحفاظًا على تميّز معاييرنا، نتيح لأعضاء فريق العمل لدينا فرصًا للتطوير المهنيّ سعيًا لضمان مواكبة جميع الاستراتيجيّات والمقاربات التربويّة لأحدث التطوّرات في هذا المجال. واستكمالاً لحلقات المنظومة، نؤمن أيضًا في مدرستنا بمتانة الصلة بين المنزل والمدرسة التي تبقي الوالدين على علم دائم بما يحرزه أولادهم من تقدم. إنّ الجميع في أكاديميّة قطر الخور يعملون معًا لتحقيق أقصى فائدة ممكنة لصالح طلاّبها.